لا يمكن أن تجد مواقع تاريخية تمتلك ذات القدر من الأهمية والقيمة التاريخية في أي مكان آخر في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل مليحة

 ما أن تطأ قدمك أرضها لأول مرة حتى يعود بك في الزمن إلى الماضي لتكتشف العديد من الأجيال التي استوطنت المنطقة، وتعاقبت عليها خلال حقب زمنية عديدة بدءاً من العصر الحجري القديم، والعصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي، والعصر الحديدي، والعصر الجاهلي “فترة ما قبل الإسلام”، والعصور الإسلامية الحديثة، بما في ذلك التعرف على مزايا هذه العصور من حيث :

  • التاريخ
  • النظام الاجتماعي
  • الطقوس
  • النظام الغذائي
  • علم الأمراض
  • الصعوبات
  • التجارة
  • التأثير العالمي على تصميم الفخار والفن والمجوهرات

 ما أن تطأ قدمك أرضها لأول مرة حتى يعود بك في الزمن إلى الماضي لتكتشف العديد من الأجيال التي استوطنت المنطقة، وتعاقبت عليها خلال حقب زمنية عديدة بدءاً من العصر الحجري القديم، والعصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي، والعصر الحديدي، والعصر الجاهلي “فترة ما قبل الإسلام”، والعصور الإسلامية الحديثة، بما في ذلك التعرف على مزايا هذه العصور من حيث :

  • التاريخ
  • النظام الاجتماعي
  • الطقوس
  • النظام الغذائي
  • علم الأمراض
  • الصعوبات
  • التجارة
  • التأثير العالمي على تصميم الفخار والفن والمجوهرات

العصر الحجري

العصر الحجري القديم

يطلق اسم العصر الحجري القديم على الفترة التي بدأت قبل 2.5 مليون سنة من تاريخ البشرية، وانتهت قبل 12000 سنة تقريبًا، وتعرف هذه الحقبة الزمنية، بأنها الفترة التي بدأ الناس فيها بصنع الأدوات الحجرية.

 تحتضن إفريقيا اكتشافات أثرية تعود إلى العصر الحجري وتعتبر الأقدم في العالم، ولكنّ تظهر الاكتشافات للآثار في منطقة مليحة، أنّ البشر من ذلك العصر قد عبروا جزيرة العرب في طريقهم إلى جنوب آسيا.

وقد تم العثور على بعض القطع للآثار الحجرية في منطقة مليحة، ولكن لم يتم تحديد العصر الذي تعود إليه بدقة، بسبب العثور عليها بين الأحجار الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك، فإنّ موقع جبل فايا يقدم دليلاً أكبر يثبت استيطان البشر في هذه المنطقة خلال المراحل المتأخرة من العصر الحجري.

العصر الحجري القديم

يطلق اسم العصر الحجري القديم على الفترة التي بدأت قبل 2.5 مليون سنة من تاريخ البشرية، وانتهت قبل 12000 سنة تقريبًا، وتعرف هذه الحقبة الزمنية، بأنها الفترة التي بدأ الناس فيها بصنع الأدوات الحجرية.

 تحتضن إفريقيا اكتشافات أثرية تعود إلى العصر الحجري وتعتبر الأقدم في العالم، ولكنّ تظهر الاكتشافات للآثار في منطقة مليحة، أنّ البشر من ذلك العصر قد عبروا جزيرة العرب في طريقهم إلى جنوب آسيا.

وقد تم العثور على بعض القطع للآثار الحجرية في منطقة مليحة، ولكن لم يتم تحديد العصر الذي تعود إليه بدقة، بسبب العثور عليها بين الأحجار الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك، فإنّ موقع جبل فايا يقدم دليلاً أكبر يثبت استيطان البشر في هذه المنطقة خلال المراحل المتأخرة من العصر الحجري.

العصر الحجري الحديث

لعبت منطقة مليحة دوراً مهماً في فهمنا لتاريخ العصر الحجري في جنوب شرق الجزيرة العربية، فقد أدى اكتشاف مواقع الجنائز في المنطقة، على وجه الخصوص، بتكوين فهم عميق وواضح عن طقوس الدفن التي كانت تمارس في ذلك الزمن.

ويعود تاريخ وجود البشر في المنطقة خلال العصر الحجري الحديث إلى (8000) قبل الميلاد، مباشرة بعد انتهاء الفترة الباردة الجافة من المرحلة الأخيرة من العصر الجليدي، واستقر الناس في العصر الحجري الحديث في الأحواض المائية الداخلية التي لم تكن مسكونةً من قبل، وجلبوا معهم الأبقار، والماعز، والأغنام، والمواشي. ومما يثير الإهتمام أن الناس في هذا العصر لم يهتموا بالزراعة ، واستخدموا الأدوات والأسلحة المصنوعة من الصوان والأحجار، كما هو الحال في العصر الحجري القديم.

وقد انتهت الحياة في العصر الحجري الحديث بعد تاريخ (4000) قبل الميلاد، وذلك عندما بدأ المناخ بالتدهور.

العصر الحجري الحديث

لعبت منطقة مليحة دوراً مهماً في فهمنا لتاريخ العصر الحجري في جنوب شرق الجزيرة العربية، فقد أدى اكتشاف مواقع الجنائز في المنطقة، على وجه الخصوص، بتكوين فهم عميق وواضح عن طقوس الدفن التي كانت تمارس في ذلك الزمن.

ويعود تاريخ وجود البشر في المنطقة خلال العصر الحجري الحديث إلى (8000) قبل الميلاد، مباشرة بعد انتهاء الفترة الباردة الجافة من المرحلة الأخيرة من العصر الجليدي، واستقر الناس في العصر الحجري الحديث في الأحواض المائية الداخلية التي لم تكن مسكونةً من قبل، وجلبوا معهم الأبقار، والماعز، والأغنام، والمواشي. ومما يثير الإهتمام أن الناس في هذا العصر لم يهتموا بالزراعة ، واستخدموا الأدوات والأسلحة المصنوعة من الصوان والأحجار، كما هو الحال في العصر الحجري القديم.

وقد انتهت الحياة في العصر الحجري الحديث بعد تاريخ (4000) قبل الميلاد، وذلك عندما بدأ المناخ بالتدهور.

البرونزي

العصر البرونزي :

تعود بداية العصر البرونزي إلى تاريخ 3000 قبل الميلاد تقريباً، ويمكن تقسيمه إلى مراحل سميت كل مرحلةٍ باسم المواقع التي وُجِدَت فيها اكتشافات مهمة خاصة، وهذه المراحل هي:
*مرحلة الحفيت (سميت على اسم جبل حفيت قرب العين، حيث اكتشفت فيها قبور تعود إلى تلك الحقبة).
*مرحلة أم النار.
*مرحلة وادي سوق.
*العصر البرونزي المتأخر (تمت إضافة هذه المرحلة مؤخراً، بعد اكتشاف العملية الانتقالية بين العصر البرونزي والعصر الحديدي).
– يتميز العصر البرونزي باستخدام البشر للمعادن بدلاً من الحجارة في صنع الأدوات والأسلحة، فضلاً عن استخدام النحاس الخام المستخرج من جبال الحجر الذي يعتبر من الابتكارات المهمة في تلك الحقبة، وأدى ذلك إلى بناء شراكات تجارية مع مناطق بعيدة للمرة الأولى.
وقد أظهرت الحفريات على مدار العشرين سنةً الأخيرة وجود دلائل جوهرية من العصر البرونزي في أحواض الماء الداخلية لمنطقة مليحة، فقد ناسب سهل مليحة حضارة الواحات كثيراً من خلال نظام زراعة محدد يعتمد على الري، مما سمح للناس في المنطقة خلال العصر البرونزي بالحصاد وتخزين النباتات الزراعية والفواكه طوال العام.

العصر البرونزي :

تعود بداية العصر البرونزي إلى تاريخ 3000 قبل الميلاد تقريباً، ويمكن تقسيمه إلى مراحل سميت كل مرحلةٍ باسم المواقع التي وُجِدَت فيها اكتشافات مهمة خاصة، وهذه المراحل هي:
*مرحلة الحفيت (سميت على اسم جبل حفيت قرب العين، حيث اكتشفت فيها قبور تعود إلى تلك الحقبة).
*مرحلة أم النار.
*مرحلة وادي سوق.
*العصر البرونزي المتأخر (تمت إضافة هذه المرحلة مؤخراً، بعد اكتشاف العملية الانتقالية بين العصر البرونزي والعصر الحديدي).
– يتميز العصر البرونزي باستخدام البشر للمعادن بدلاً من الحجارة في صنع الأدوات والأسلحة، فضلاً عن استخدام النحاس الخام المستخرج من جبال الحجر الذي يعتبر من الابتكارات المهمة في تلك الحقبة، وأدى ذلك إلى بناء شراكات تجارية مع مناطق بعيدة للمرة الأولى.
وقد أظهرت الحفريات على مدار العشرين سنةً الأخيرة وجود دلائل جوهرية من العصر البرونزي في أحواض الماء الداخلية لمنطقة مليحة، فقد ناسب سهل مليحة حضارة الواحات كثيراً من خلال نظام زراعة محدد يعتمد على الري، مما سمح للناس في المنطقة خلال العصر البرونزي بالحصاد وتخزين النباتات الزراعية والفواكه طوال العام.

العصر الحديدي:

يشير العصر الحديدي إلى الفترة ما بين (1200-400) قبل الميلاد تقريبًا، ويمكن تقسيمه إلى ثلاث مراحل جزئية، وهي: العصر الحديدي الأول، والعصر الحديدي الثاني، و العصر الحديدي الثالث. وتظهر معالم فترة العصر الحديدي الثاني  بين (1000-600 قبل الميلاد) بشكلٍ واضح في منطقة مليحة، مع وجود الكثير من القبور التي تعود إلى تلك الفترة، فضلاً عن اكتشاف تاريخ قرية ثُقيبة التي تعود إلى تلك الفترة. أما الدلائل من العصرين الحديدين الأول والأخير فقد كانت أقل.

ثقيبة هي قريةٌ زراعيةٌ حُفِظت جيداً قرب (المدام) والتي ازدهرت خلال فترة العصر الحديدي الثاني، وذلك بسبب نظام إدارة المياه الناجح الذي اعتمد على الآبار والأفلاج. وقد اختفت هذه القرية من الوجود بعد انخفاض مستوى المياه الجوفية بشكل كبير، حيث لم يتمكن السكان حينها من الوصول إلى المياه، بسبب عدم امتلاك البشر المعدات اللازمة في تلك الفترة الزمنية.

العصر الحديدي:

يشير العصر الحديدي إلى الفترة ما بين (1200-400) قبل الميلاد تقريبًا، ويمكن تقسيمه إلى ثلاث مراحل جزئية، وهي: العصر الحديدي الأول، والعصر الحديدي الثاني، و العصر الحديدي الثالث. وتظهر معالم فترة العصر الحديدي الثاني  بين (1000-600 قبل الميلاد) بشكلٍ واضح في منطقة مليحة، مع وجود الكثير من القبور التي تعود إلى تلك الفترة، فضلاً عن اكتشاف تاريخ قرية ثُقيبة التي تعود إلى تلك الفترة. أما الدلائل من العصرين الحديدين الأول والأخير فقد كانت أقل.

ثقيبة هي قريةٌ زراعيةٌ حُفِظت جيداً قرب (المدام) والتي ازدهرت خلال فترة العصر الحديدي الثاني، وذلك بسبب نظام إدارة المياه الناجح الذي اعتمد على الآبار والأفلاج. وقد اختفت هذه القرية من الوجود بعد انخفاض مستوى المياه الجوفية بشكل كبير، حيث لم يتمكن السكان حينها من الوصول إلى المياه، بسبب عدم امتلاك البشر المعدات اللازمة في تلك الفترة الزمنية.

العصر الجاهلي المتأخر

الجاهلي المتأخر (فترة ما قبل الإسلام)

بدأت فترة العصر الجاهلي المتأخر (فترة ما قبل الإسلام) بعد انتهاء فترة العصر الحديدي، وذلك خلال القرنين الثالث والرابع قبل الميلاد. وقد مكنت الدلائل التي جُمِعَت من رحلات الاستكشاف في الموقعين الرئيسيين بمنطقة مليحة والدور من تقسيم هذه الحقبة إلى فترات جزئية. أما نهاية هذا العصر، فقد كانت مع بداية ظهور تأثير الساسانيون على المنطقة .

الجاهلي المتأخر (فترة ما قبل الإسلام)

بدأت فترة العصر الجاهلي المتأخر (فترة ما قبل الإسلام) بعد انتهاء فترة العصر الحديدي، وذلك خلال القرنين الثالث والرابع قبل الميلاد. وقد مكنت الدلائل التي جُمِعَت من رحلات الاستكشاف في الموقعين الرئيسيين بمنطقة مليحة والدور من تقسيم هذه الحقبة إلى فترات جزئية. أما نهاية هذا العصر، فقد كانت مع بداية ظهور تأثير الساسانيون على المنطقة .